من رواية “خريف الكرز””لن نعترف بالحب الذي في قلوبنا حتى لا نغتاله”  

بواسطة من رواية “خريف الكرز””لن نعترف بالحب الذي في قلوبنا حتى لا نغتاله”  

من رواية “خريف الكرز””لن نعترف بالحب الذي في قلوبنا حتى لا نغتاله”  

من رواية “خريف الكرز”

 

“إن الموت الذي يأتي ممن يلقي بنفسه من ناطحة سحاب، أي موت؟”

ديفيد فوستر والس

لن نعترف بالحب الذي في قلوبنا حتى لا نغتاله”

 A.J

“اسمع رماس، أنت مثل غصن شجرة الربيع اليانعة سهل الإنحاء، لقد ترعرعت في الفقر ثم قفزت للنعيم، بإمكانك التكيف مثل هذا الغصن، أما بنفسج فهي سعير يحرق كلٍ من يلامسه..

أشار له بيده وقد اتقدت عيناه بشرر لم يرى مؤيد مثله من قبل، وضع إصبعه في وجه مؤيد وطفق يهز الإصبع في الهواء محذراً.

“بنفسج هي البداية والنهاية، إن بدأت معها فأنت اخترت النهاية، أنصحك ابني أن تظل في صدر قصرك العامر مع امرأتك تنعم بما كتب الله لك من نعيم ودع عنك فضول البحث عن ولهٍ قديم لا يكمن وراءه سوى هلاكك.

حرك السليط كتفيه للوراء وتابع بذات نبرة التحذير.

 “بنفسج يا بني ليست فتاة ولا امرأة ولا حبٍ أو عشق أو لهو، بنفسج يا ولدي شرارة تحرق كلً من يقترب منها حتى لو اقتربت هي من نفسها، هذه الساحرة خُلِقت لتعيش كالآلهة القديمة في زمن الأساطير والخرافة

“فكر وتأمل واستخر بصلاة في قلبك، بني قبل أن تلقي بنفسك في التهلكة مع بنفسج التي حتى أنا نفسي لم احتمل مقارعتها والبقاء معها ليوم القيامة في البحر، هذا الكائن الخرافي ولدي مؤيد لن ترى معه اليابسة ما حييت، لن تشم معها هواء البر ولن تنعم بالنوم في فراش، ولن تسمع زقزقة الطيور على الساحل، ستقضي عمرك كله في غمرة البحر الأزرق الطويل المتناهي الأطراف، فهل أنت من السذاجة تهجر قصرك الوثير وامرأتك الحسناء ونعيم المهيزعي ودفء الجزيرة وهواء المحرق لتلتحق بسفينة البنفسج في غمار متاهاتٍ مع ساحرة نذرت نفسها للبحر؟

****

رفعت رأسها إلى الأعلى ثم حركته يميناً وشمالاً لشعورها بالتصلب في رقبتها، برهة ونزلت عن العتبة خطوات بطيئة باتجاه الساحة تحت قطرات المطر، لحق بها محاولاً ثنيها عن المضي بالسير في هذا المناخ المشوب بالبرد والرياح.

“أشعر بنزعة للاغتسال بالمطر، كأنه يطهرني من نفسي ويمحو أحزاني، لا أشعر بالخطيئة ولا بالذنب ولست نجسه، لقد طهرني الحب، لكنني أتوق فحسب للاغتسال بالمطر كأنني التحم بالسماء والرعد، لقد خلقنا من الطين ولا ريب في أن نخوض فيما خلقنا منه.

مضت تمشي في المطر وهو يلحق بها متوجساً من تصرفها المريب الذي بدا لها كأنه سحراً مباغتاً مسها في هذه اللحظة، لم تكن طوال معرفته بها تتصرف بغرابة رغم جسارتها وتجاوزها للقواعد، بدت له وهو يلحق بها كأنها خرجت عن السيطرة على نفسها.

“فرخندة، أنت تقتلين نفسك بهذه الثياب الشفافة في مثل هذا الطقس.

لم يخضع لرغبتها في السير، ما أضطر لحملها بين ذراعيه وعاد بها نحو عتبة الدار الداخلية، كانت ترشح بالماء والتصق قميصها على جسدها وتبلل شعرها، قادها من يدها وسط عتمة الممرات وقد خلفت أقدامهما ورائهما كتل الوحل على السجاد، بلغا غرفتهما وأسرع بوضعها على طرف الكنبة ثم جلب الملابس والبطانيات وراح يشطف الماء عن شعرها أولاً ثم تولى تجفيف جسدها بعدها ساعدها على خلع ملابسها واستبدلها بملابس جافة.

“لا تظن أني مجنونة، أنا حامل مؤيد وهذا يبعد النحس.

 

 

من هي بنفسج.. “حرب البنفسج” رواية صدرت مؤخراً – 562 صفحة

حرب البنفسج

اقرأ فاجعة العصر في رواية “حرب البنفسج” صدرت مؤخراً بدار الفارابي.

قطر وتركيا الباب العالي في غمرة عنفوان السكرة، يرتكبان حماقة العقل بمشروع يغزوان من خلاله البحرين في 18 62 ويفشل الغزو ويتم وتدمير 40 سفينة حربية من قبل الأسطول البريطاني.

الرئيس الشيخ سليمان بن احمد السليط الهلالي (ذئب البحر) يشن حرباً على تركيا الباب العالي وقطر والزبارة ويحرر الموقوفين في قلعة الحكم.

الشيخ سليمان السليط يسلم الأسطول البحري لقيادة فتاة الرق “بنفسج” التي حررت عبيد الخليج من هيمنة قطاع الطرق وسفن الاتجار بالعبيد.

حرب ضروس تشنها الطبيعة على المنطقة فتشهد موت الآلاف بالمجاعة والأوبئة وفرار المئات من وجه الطبيعة نحو حتفهم.

سلطان عُمان يتحالف مع الانكليز للقضاء على الرئيس الشيخ سليمان السليط ويشهد نهاية فصل سيطرة القراصنة على بحر الخليج العربي.

حرب بنفسج الضارية على الرق لتحرير العبيد في الخليج من كافة الجنسيات.

قصة غرام درامية دموية مروعة بين الفتى مؤيد والزوجة فرخندة تؤدي لطلاقها من الشيخ دعيج عالم الدين ورجل البلاط وزواجها من مؤيد على يد الشيخ دعيج زوجها ذاته.

ثورة الجياع والعبيد في المنطقة.

حرب بنفسج الأخيرة من أجل تحرير عبيد الخليج.

عودة الشيخ سليمان السليط للبحرين واستقراره بها بعد تحرير أهله وأعوانه من احتجازهم في قطر.

حرب الزبارة الأخيرة وتدمير سفن تركيا وقطر وعودة بنفسج لمياه الخليج الدافئة بعد غزو الزبارة.

نهاية فصل الهيمنة التركية وبد عصر السفن الآلية وانتشار الحاميات البريطانية في الخليج.

أفول عصر الاستعمار القديم وانبثاق الاستعمار الجديد.

انبلاج طريق بنفسج للحرية.

إنها ملحمة حرب الرق والحرية في 500 صفحة من رواية “حرب البنفسج” التي صدرت مؤخراً عن دار الفارابي بيروت وتتناول محاولات تركيا وقطر والقراصنة لغزو جزيرة البحرين وحرب بنفسج والسليط على الرق في الخليج العربي

ملحمة حرب البنفسج لتحرير العبيد في المنطقة والتصدي للطموحات القطرية التركية.

حرب الخليج بين الأمس واليوم

قريباً بمعرض الرياض الدولي للكتاب ومعرض البحرين الدولي للكتاب بجناح دار الفارابي.

وفي مكتبات بيروت الآن

[من هي بنفسج؟ ساحرة أم ثائرة؟ من أين جاءت؟ وإلى أين مضت؟

الطفولة عادة ما تولد مع انزلاق المولود لوهلة خاطفة من الظلمة للنور، من الماء إلى اليابسة، ينمو في مشيمة مياهٍ دافئة ثم ينزلق منها للخارج مع أولى قطرات الضوء ليشكل من حوله صدمة الولادة، من عالم التشكل لعالم الولادة الحية، تشرق الولادة من قلب عالم سري غامض لا يدركه الكائن الحي الذي عاش في سديمٍ أشبه بالثقب الأسود، يولد، يعبر الولادة، يخرج للنور، تبدأ خطوات الطفولة الأولى، لا توجد طفولة مخطط لها ولا طفولة تتلبس الطفل، تنشأ الطفولة من الهواء والبحر والزمان والمكان، تكتشفها وتعيشها دون أن تخطط لها، من عالمٍ صغير محدود نظنه العالم كله، من هذه الفجوة الغامضة تُفتح نافذة بنفسجية نظنها العالم. من هذه الثغرة أطلت طفلة مهمشة شرسة تُدعى بنفسج قبعت قسراً بقاع الرق والعبودية، ثم استيقظت فجأةً، لتغير العالم.

هل سبق وحدث قبلاً أن رجع إنسان من الموت؟ هل عاد أحد حياً يرزق عقب رحيله؟]