روائيين من الأنديز!!!

خورخي فارغاس-غابرييل ماركيز-انطونيو سكارميتا-بابلو نيرودا-إزابيل أللندي-صالح علماني

أمريكا الجنوبية، اللاتينيّة الجغرافيا، بصمتِها الساحر، إذ تكتظّ كنوزها بالسحر والموت والعقب الحديدية، هذه القارة المليئة بالأساطير والخرافات، يكتنفُها واقع خيالي لا تحتملهُ الصور الفتوغرافيّة ولا الأفلام الوثائقيّة، فقط الروايات وحدها التي تعشق الإنسان وتسقي الغابات وتروي بالدماء الأرض المسلوبة بالحرية. من تشيلي إلى الارجنتين ومن كولومبيا والبيرو وبوليفيا حتى الأورجواي وفنزويلا وكان في البدء هافانا كوبا…

غابرييل غارسيا ماركيز، ساحر الرواية اللاتيني، أنطونيو سكارميتا خرافي تشيلي، إيزابيل ألليندي ضمير سانتياغو تشيلي، وخورخي ماريو فارغاس لوسا الحائز على نوبل والأسطورة البيروفي، وغيرهم…رسموا لوحات داميّة لوجه الدكتاتورية اللاتينية ولأولئك الجزارين الذين باعوا القارة اللاتينية لشركات الموز والبترول وساقوا الغابات البريئة إلى حتفها…

رواياتهم تشمّ منها رائحة الغبار والدم والبراءة، عندما أقرأ لأحدهم تتلوَّث أنفاسي بالأساطير والخرافات، أرى القارة الشاسعة الساحرة من دون أن أسافر إليها، أجول بغاباتها والتحق بجبال الأنديز وأنهار الدم وسماوات ملطَّخة بالعذابات وأكثر من إله نصّب نفسه حاكمًا وهو لا يملك صوتًا واحدًا من أولئك الفقراء المسحوقين، روايات جميعها ساحرة، جميعها خرافيّة، كافتها تصُّب في لعن الظلام والاضطهاد وتسعى لفضح الدكتاتورية، ولكن بنفسٍ فني ودرامي، عبقري أستحق غالبيتهم نوبل لأنَّهم جعلوا القارة تروي عطشها من حروفهم…

عندما أسبح في لجة روايتهم أشعر بالخوف من أن تُصيبني الدكتاتورية لأنَّها تشعرك بأن يدها طويلة وتصل حتى السماء، ولكن عندما يفضحها هؤلاء المبدعين السحرة، يحولونها إلى مجرَّد عقارب خائفة مذعورة تختبئ وراء الدبابات والطائرات وجيوش من الفقراء الجهلة الذين وظفوهم ليغتصبوا ثروات القارة الغنيَة بالنفط والموز والغابات، والفقيرة بذات الوقت لأنَّهم لم يتركوا فيها شيئًا للإنسان…

رواية المدينة والكلاب لخورخي فارغاس ومائة عام من العزلة غارسيا ماركيز، وساعي بريد نيرودا لأنطونيو سكارميتا والحب والظلال لإزابيل ألليندي، هذه الروايات وعشرات تلقي بظلالِها على العالم وتنثر حروفها كغيومٍ تحلق عبر سماوات الكوكب الكونيّ، تلك الروايات التي لا أشبعُ منها طوال العام والأعوام السابقة واللاحقة، لأنها تجعلني مسافرًا لجبال الأنديز طوال السنين…

أقرأ وأقرأ ولا أشعر بالتُخمة، فالسحر في هذه الروايات يتجدّد وتكتشف في كلِّ مرَّة خيالاً حصبًا والفضل لأولئك المترجمين الرائعين وعلى رأسهم صالح علماني الذي أهديه تحية ساحرة على سحر الترجمة…

لا استيقظ من السحر حتى أغفو فيه، هذه هي القارة الساحرة، أمريكا اللاتينية.    

الكاتب: loutes99

روائي بحريني اصدر العديد من الروايات والمسرحيات والدراسات للمؤلف ... - شهرزاد الحلم والواقع مسرحية مجلة الأقلام العراقية - الصعود الى المنحدر الرمادي مسرحية مجلة الأقلام العراقية - ابونواس يرقص الديسكو مسرحية......دار الفارابي– 1982 - فنجان قهوة للرئيس مسرحية دار الفارابي - سينما التحولات دراسة نقدية لسينما يوسف شاهين ....دار الربيعان للنشر والتوزيع – الكويت 1986 - كرة الرماد دراسة – وزارة الإعلام – البحرين - الديمقراطية الالكترونية دراسة مؤسسة الأيام للنشر التوزيع البحرين - 1997 - الديمقراطية الانقلابية دراسة في مشروع الإصلاح البحريني- مؤسسة الأيام للنشر والتوزيع البحرين 2005 - بيضة القمر رواية – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2001 - قمر باريسي رواية المؤسسة العربية للدراسات والنشر– 2009 - الخراف الضالة رواية دار الفارابي - رقصة أخيرة على قمر أزرق - رواية - يسرا البريطانية - رواية - خريف الكرز رواية - حرب البنفسج رواية - لص القمر سنمار الإخباري صدرت مؤخرًا - القرنفل التبريزي - ابو العلاء المعري - دار الفارابي - 2020 - ليلة الفلفل في لوغانو -رواية دار اسكرايب 2022

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: